الاستراتيجية العالمية بشأن النظام الغذائي والنشاط البدني لمنظمة الصحة العالمية

النشاط البدني هو كل حركة جسمية تؤديها العضلات الهيكلية وتتطلّب إنفاق كمية من الطاقة.

أمّا الخمول البدني (نقص النشاط البدني) فهو يحتل المرتبة الرابعة ضمن عوامل الاختطار الرئيسة الكامنة وراء الوفيات التي تُسجّل على الصعيد العالمي (6 في المئة من الوفيات العالمية). وتشير التقديرات إلى أنّ الخمول البدني يمثّل السبب الرئيسي الذي يقف وراء حدوث نحو 21 في المئة إلى 25 في المئة من حالات سرطاني القولون والثدي، و27 في المئة من حالات السكري، وقرابة 30 في المئة من عبء المرض الناجم عن مرض القلب الإقفاري.

ولا ينبغي الخلط بين مصطلحي «النشاط البدني» و«التمرين». ذلك أنّ التمرين يمثّل فئة فرعية من النشاط البدني غالباً ما تكون مُنظّمة ومُنسّقة ومتكرّرة ومحدّدة الغاية بحيث يكون الغرض المنشود تحسين أو صون واحد أو أكثر من عناصر اللياقة البدنية. أمّا النشاط البدني فيشمل التمرين وأنشطة أخرى تنطوي على حركات بدنية وتتم في إطار اللعب والعمل والنقل النشط والأشغال المنزلية والأنشطة الترفيهية.

وزيادة النشاط البدني من المشكلات التي لا تقتصر على الفرد، بل تشمل المجتمع بأسره. وعليه فإنّها تتطلّب اتباع نهج سكاني متعدّد القطاعات والتخصّصات يتناسب مع الظروف الثقافية السائدة.

http://www.alwasatnews.com/4066/news/read/822164/1/%D9%85%D8%B1%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A.html

شاهد أيضاً

إعلانات عامة عن داء السكري في البحرين

نحن فخورين بالدخول في شراكة مع نادي الروتاري فرع السلمانية و التي أطلقت مؤخراً مجموعة اعلانات ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *